منبر البترا
من خريجينا

خريجة البترا لين عطيات تفوز بجائزة مؤسسة الأميرة ديانا

منحت مؤسسة الأميرة ديانا الدولية جائزتها للعام 2021 إلى خريجة جامعة البترا لين عطيات، لتكون أول أردنية تحصل على جائزة مرموقة تابعة لمؤسسة خيرية تحمل اسم الجائزة نفسها التي أقرتها رئاسة الوزراء البريطانية عام 1999 تخليدا لذكرى الأميرة ديانا في يوم ميلادها، ومقرها الأمم المتحدة ويشرف عليها مباشرة الأمراء أبناء الأميرة ديانا دوغ كامبريدج ودوغ ساسكس.
وجاء حصول عطيات البالغة 23 عاما، على الجائزة نتيجة عملها الاجتماعي في تأسيس مبادرة “نقرأ لنصعد” بهدف نشر الثقافة في المجتمع والمساهمة في نشر الخير، وبناء على معايير الجائزة فقد استحقت مبادرة عطيات التكريم بسبب نجاح المبادرة في خمسة مجالات رئيسية، هي الرؤية، والتأثير الاجتماعي، وإلهام الآخرين، والقيادة الشبابية ورحلة الخدمة.
وفي مقابلة صحفية أجرتها معها صحيفة الغد قالت عطيات “كان هناك 12 لجنة تحكيم لجائزة ديانا تمثل كل منطقة أو دولة في المملكة المتحدة، وثلاث لجان أخرى تمثل دولًا خارج المملكة المتحدة، تتكون كل هيئة من ثلاثة قضاة؛ شاب واحد، متخصص في التعليم أو الشباب، وممثل للأعمال أو الحكومة، والغرض الرئيسي من اللجان هو تحديد الترشيحات من كل دولة ستحصل على جائزة ديانا”.
وأوضحت العطيات، أنه يتم الحكم على الترشيحات باستخدام دليل المعايير ودليل النتائج اللذين تم إنشاؤهما لقياس جودة العمل الاجتماعي للشباب.
وبفخر واعتزاز ترفع العطيات العلم الأردني في الاجتماعات والورشات والدورات التي تخصصها الجائزة، وتمثل الأردن كأصغر صانعة تغيير في العالم.
ويذكر أن جائزة ديانا تعمل على تطوير وإلهام التغيير الإيجابي في حياة الشباب من خلال ثلاثة برامج رئيسية تشمل؛ برنامجا إرشاديا للشباب المعرضين للخطر، حملة سفراء لمكافحة التنمر بقيادة الشباب، وجائزة مرموقة تكرم الشباب- جائزة ديانا.
وقال المتحدث الإعلامي عن الفائزة بجائزة ديانا تيسي أوجو، هي ناشطة شغوفة وعملية اكتسبت سمعة دولية لتعزيز التغيير الإيجابي في حياة الشباب وتأثير ذلك على المجتمعات من حولهم، يكمن جوهر عملها في الإيمان بأنه مع الدعم والاستثمار المناسبين، يكون الشباب هم أفضل المحرضين على تحقيق تغيير حقيقي ومستدام في حياتهم ومجتمعاتهم وحياة أقرانهم .
وأضاف، يتم تكريم شابة من عمان بجائزة ديانا لمبادرتها في حياتها اليومية لإحداث التغيير الإيجابي والحفاظ عليه.
ومن الجدير بالذكر أن لين العطيات أسست مبادرة “We Read To Go Up” لمساعدة الشباب على بناء وعيهم الثقافي وتنمية شغفهم بالمعرفة، وأعدت دورات وورش عمل لتحسين القراءة والكتابة والتفكير النقدي، حتى يكتسب الطلاب حب التعلم مدى الحياة وتقدير الفكر والثقافة كأساس للحضارة، ويشارك أكثر من 500 متطوع وأكثر من 465 طالبًا سنويًا، مع مشاركة أكثر من 250 طالبًا في نادي القراءة الأسبوعي بعد الانتهاء من البرنامج المقرر، وتسعى لين جاهدة للترويج لغد أفضل بأفكار أكبر اليوم.
وهنأ المتحدث الإعلامي عن جائزة ديانا تيسي أوجو جميع الحاصلين على جائزة ديانا الجدد من المملكة المتحدة وجميع أنحاء العالم ممن هم صانعو التغيير لجيلهم. نعلم من خلال تلقي هذا التكريم أنهم سيلهمون المزيد من الشباب للانخراط في مجتمعاتهم وبدء رحلتهم الخاصة كمواطنين فاعلين، لأكثر من عشرين عامًا، تثمن جائزة ديانا الشباب وتستثمر في تشجيعهم على الاستمرار في إحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم وحياة الآخرين. وحول عملية الترشيح قالت العطيات يتم تقديم الفائزين بالجوائز من قبل الكبار الذين يعرفون الشباب بصفة مهنية واعترفوا بجهودهم كمساهمة إيجابية في المجتمع، من خلال عملية ترشيح صارمة.

Related posts

حمزة دعنا يكتب: كوفيد 19 لم يقتُلني.. إنه فيروس ورقي

Admin User

التعليم: في الحفر عميقا

Admin User

الأردن.. ملفات شائكة تخوضها الصحفيات

Admin User

اترك تعليقا

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com