منبر البترا
تقارير

الديلفري في زمن كورونا : حاجة البائع والعامل والمشتري

منبر البترا / عهود العبادي – وسط إجراءات الحظر الكلي والجزئي خلال جائحة كورونا كان لا بد من طريقة تساعد في تلبية الإحتياجات في ظل صعوبة الحركة وعدم القدرة التنقّل والحصول على متطلبات من أماكن بعيدة أو بأوقات متأخرة، إضافة لحاجة المحال التجارية إلى طريقة تساعدها على العمل أكثر والوصول إلى المشترين.
وحركة العاملين بالتوصيل باتت لافتة في الطرقات بعدما شجعت الحكومة عليها ومنحتهم التصاريح وحرية الحركة كما واعتمد كثيرٌ من التجار مهنة التوصيل خصوصاً أصحاب المطاعم ومحال الحلويات والمواد الغذائية، وتقبلها المستهلك مضطراً، مع الإشارة إلى أن الشباب وجدوا في هذه المهنة عملاً يساعدهم على تلبية احتياجاتهم بطريقة سهلة وبسيطة أو العمل فيها كعمل آخر .
وقال صاحب محل حلويات شادي فنشه لـ منبر البترا “إن نسبة الإقبال على مهنة التوصيل زادت بنسبة ٤٠% بعد جائحة كورونا وأوامر الدفاع، وعدد العاملين في محلّه في خدمة التوصيل ٨ موظفين كانوا قد أخذوا اللقاح كشرط للعمل في هذه المهنة حسب شروط الحكومة”.
وقال صاحب احدى شركات التوصيل أحمد الهلالات لـ “منبر البترا” إن نسبة الذين يعملون في مهنة التوصيل زادت كثيراً واصبح الإقبال عليها كثيراً خصوصاً محال بيع الحلويات والمطاعم التي باتت تحتاج إلى أعداد أكثر من العاملين، كما زاد إقبال الشباب على العمل فيها بعد ما تعلمنا جميعاً دروس في اهمية وجود هذه المهنة في أسواقنا.
وأضاف أن هذا العمل كافٍ للشخص الذي يملك سيارة ولديه عمل آخر، لأن العمل بساعات كاملة ناخذ منه نسبة مِن أجرهِ للبنزين والصيانة، مبيناً أن أغلب ساعات العمل هي ٨ ساعات في اليوم وأحياناً يوجد ساعات إضافية، وأن أكثر فئة عمرية تعمل لدينا هم الخاضعون للضمان وهم بالغون ولهم خبرة بقيادة السيارة لا تقل عن خمس سنوات.
واوضح الهلالات وجود شركات وهمية غير مرخصة ينافسوننا بالعمل دون دفع أي تكاليف كالشركات القانونية تدفع التراخيص السنوية والكفالة المالية وتكاليف، مضيفاً أن الشركات الوهمية لا تدفع أموالاً للدولة وبالتالي أسعارهم منخفضة وهذا سبب الإقبال عليهم .
وقال أحد العاملين في التوصيل عبيدة الخرابشة لـ” منبر البترا” “لا يوجد نظام عدد ساعات معينة كما يريد الموظف ولكن كلما زادت ساعات العمل يكون هناك عمل إضافي والتوصيل عملي شخصي لزيادة الدخل، مضيفاً ” هي وظيفه ثانوية وليست رئيسية ولا اعتمد عليها كدخل أساسي ولولا (البخشيش) من الزبائن لا يكون الأجر كافياً لمعيشة أسرة مثلاً ومن المهم أن تمتلك السيارة لتستطيع أخذ النسبة الاكبر من الأجر وهذا ما يفعلوه أكثر الشباب.
وهناك مشاكل تقنية تواجه العاملين بمهنة التوصيل كما يقول الخرابشة وهي الاماكن والمواقع والخرائط التي يكون فيها بعض المعيقات .

Related posts

الجانب المشرق من الوباء

Admin User

زيت الزيتون بين الإنتاج والاكتفاء الذاتي للأفراد

Admin User

مشروع” انسان” يساند الأسرالعفيفة بالعمل والانتاج

Admin User

اترك تعليقا

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com