منبر البترا
أخبار المنبر مقالات

الصرايرة : إستحداث تخصص الصحافة والإعلام الرقمي لمواكبة متطلبات سوق العمل

منبر البترا- فرح منقار/ كلية الإعلام- قال عميد كلية الإعلام الأستاذ الدكتور محمد نجيب الصرايرة إن التطورات الحديثة وتكنولوجيا الاتصال المتسارعة تتطلّب مواكبتها باستحداث التخصصات التي يحتاجها سوق العمل.

واشار خلال مقابلة أُجريت معه أن كلية الإعلام استحدثت مؤخراً تخصص الصحافة والإعلام الرقمي ليحل محلّ تخصص الصحافة والإعلام؛ ليتعلّم الطلبة ويتدربون وفق خطة دراسية تراعي ما وصل إليه عالم الإعلام الجديد ويكون الطلبة على دراية وافية بتطبيقاته على أرض الواقع، مبيناً أن الطالب في هذا التخصص ينتقل من الطريقة الصحفيّة التقليدية إلى الرقميّة التي تجعله صحفياً شاملاً يستطيع العمل في مجالات الإعلام كافة .

وقال : “تم تغيير الخطط والبرامج وفقاً لحاجة التخصص الجديد، كما سنضيف بعض الجوانب الرقمية إلى تخصص الإذاعة والتلفزيون، وأوقفت الكليّة القبول في التخصص (القديم) الصحافة والإعلام، ليحل محلّه القبول في الصحافة والإعلام الرقمي اضافة إلى تخصص الإذاعة والتلفزيون.

وبيّن الصرايرة أن الصحافة والإعلام الرقمي تعنى بإدخال التكنولوجيا في إنتاج المادة الإعلامية وتوزيعها ضمن القنوات الجديدة كالمدونات والشبكات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية، وأن ‏إعلام المستقبل ‏يقوم على عنصريين أساسيين هما التكنولوجيا والصحفي الشامل.

وأضاف أن خطة برنامج البكالوريوس هي  ١٣٥ ساعة دارسية تم فيها زيادة ساعات التخصص الإجبارية مع تعديل بعض المقرارات، مشيراً إلى أن التخصص الجديد(الصحافة والإعلام الرقمي) يشمل موضوعات : صحافة المواطن، صحافة الموبايل، صحافة الروبوت، صحافة البيانات، إضافة إلى دراسة برمجيات حاسوبية واستخدامها في إنتاج المواد الإعلامية.

ولفت إلى أن الكليّة تعمل ليصبح برنامج الماجستير لهذا التخصص هو ماجستير صحافة وإعلام رقمي، مؤكداً أن البحث العلمي في الإعلام الرقمي يهدف إلى تطوير المعارف في الجوانب الرقمية والبحثية ويمكّن الطلبة من إنتاج بحوث إعلاميّة رقميّة.

وكشف الصرايرة عن استحداث تخصص جديد آخر تم التقديم للحصول على موافقة عليه من التعليم العالي وهو تخصص “الإعلام الترويجي الرقمي”، موضحاً أنه يؤدي دور الإعلام في ترويج السلع والأفكار مع التركيز على الجوانب الرقمية، ويتضمّن تطويراً واسعاً لمجالات العلاقات العامة والإعلان بإدخال مهارات تكنولوجية ومعرفية جديدة في مجال الترويج الإعلامي.

وأشار إلى أن خريج الإعلام الترويجي الرقمي يمكن أن يعمل كخبير علاقات عامة أو مدير أو مندوب مبيعات أو مصم محتوى ترويجي أو خبير حملات إعلامية أو إدارة وتصميم مواقع إلكترونية أو كاتب محتوى ترويجي أو خبير في مجال الإعلان أو خبير في مجال البيع الشخصي أو خبير في الإعلام الترويجي أو خبير في الحملات الإعلامية الرقمية.

وقال إن الظاهرة الإعلامية متغيرة وليست ثابتة ونحن نعيش حالة رقمية متسارعة، داعياً إلى تجديد المعرفة باستمرار، والتعرّف على كيفية استخدام البرمجيات الحاسوبية في إنتاج المواد الإعلامية ومواكبة المعارف الجديدة؛ “لأنها المستقبل ولايجوز أن نبقى في دائرة الماضي”.

Related posts

جلسة نقاشية في معهد الإعلام الأردني حول التربية الإعلامية والمعلوماتية

الطالب الجامعي بين اكتساب الثقة بنفسه وخسرانها

زيادة ضرائب التبغ قد تمنع 200 مليون وفاة مبكرة

اترك تعليقا

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com