منبر البترا
مقابلات

المبدعة آية نيروخ طامحة ومتألقة في عالم ال”روبتكس”

منبر البترا- ريهام الجبشة/ كلية الإعلام – زاد طموحها وتألقها بعدما شاركت في بطولة “فيرست ليجو” العربية السنوية التي تتيح للطلبة فرصة إبراز قدراتهم الإبداعية، وهذه البطولة بحسب المبدعة آية نيروخ ليست مجرد بطولة بل برنامج تعليمي وثقافي يدمج العلم والحياة العملية والروبرت وهو أيضاً وسيلة لاكتشاف العالم.

حصلت آية نيروخ وفريقها أخيراً على المركز الثالث على مستوى الوطن العربي ومركز ١١ على مستوى العالم في هذه المسابقة التي شارك فيها أكثر من ١٢٠٠ طالب وطالبة وأبدعوا في فيرست ليجو للروبرت، وتم طرح العديد من الأسئلة على آية في مقابلة أُجريت عن بُعد.

* كيف كانت البداية مع الروبرت وكيف اكتشفتِ موهبتك؟

تقول آية : “كنتُ ذاهبة إلى المركز التعليمي وشاهدت وجود امتحان بهذا المجال قدمت عليه وحصلت على نتيجة ممتازة وبعدها دخلت في مجال الروبوتكس واخذت دورات وطورت قدراتي من خلال مساعدة المدربين واكتسبت خبرة ثم اختاروني للمشاركة مع الفريق والتوسع بهذا المجال.

* من الذي دعمك في هذا المجال ؟ الداعم الأول لنفسي هو أنا حيث استمريت في تشجيع نفسي، وبالتأكيد الأهل والأصدقاء الذي قاموا بدعمي بعد رؤيتي ابدع في هذا المجال .

* ما العوائق والصعوبات التي واجهتك؟ تقول آية : عدم وجود دعم مالي لكن بحثت وفريقها حتى وجدوا شخص قام بمساعدتهم، كما انهم عانوا في التدريب واللقاءات كون كل فرد فيهم من مدرسة مختلفة وصعوبة إيجاد وقت يناسب الجميع.

* هل مسابقة فيرست ليجو هي أول مسابقة عالمية تشاركِ فيها؟ “أول مسابقة على المستوى العالمي شاركت بها كانت مسابقة فيرست ليجو، كانت تجربة رائعة بسبب وجود العديد من الأشخاص من مختلف الثقافات والبلدان كسبت من خلالها العديد من الأشخاص”.

* ما هي مسابقة فيرست ليجو؟ أو فكرة المسابقة؟ تقوم فكرة المسابقة على وجود ٣ محاور البرمجة والتصميم “التيكنيكل”ما مدى برمجتك للروبوت بطريقة ممتازة وايضاً تصميم اله متين بحيث توضع على الطاولة وتحتوي على مهام طوال السنة حيث نقوم بتحديد استراتيجياتنا، أما المحور الثاني هو المشروع العلمي بحيث يقومون كل عام بطرح مشكلة  علينا  وعلينا ان نجد لها حلاً او نقوم بالتطوير على حل موجود مع البحث العلمي ووجود مصادر موثقة ، أما المحور الثالث والأخير هو الكورفاليو وهو العمل الجماعي يقوم على مدى احترام أعضاء الفريق لبعضهم ومدى التعاون في العمل الجماعي.

* ما فكرة آلية الروبرت في مسابقة فيرست ليجو؟  “آلية الروبوت بعد أن نقوم بالتصميم علينا برمجته حسب مهام الطاولة المطلوبة عن طريق لابتوت  ببرنامج مخصص يدعى lego mindstorm ev3 education   يوجد عليه برمجات منوعة ولكن ادق برجمة من بينهم هي برمجة PID نقوم ببرمجته عن طريق الابتوب ونقله الى الروبوت عن طريق البلوتوث. “

* حصلتِ على مركز الثالث على الوطن العربي  وبعدها تأهلتِ على مستوى العالمي وحصلت على مركز الحادي عشر ….. ردة فعلك وشعورك عندما تم الإعلان عن فوزك ؟

كان الشعور أكثر من الرائع عندما حصلت على المركز الثالث على الوطن العربي ومستوى ١١ على العالم كان بصراحة كان شعور جميل وفخر أنه عملت هالأنجاز العظيم وبإسم الأردن فزنا

* كم استغرقتِ من الوقت في تصنيع الروبرت ؟؟  بالنسبة للروبرت نفسه يسمى الكورما يأخذ وقت طويل تقريباً ٣ أيام إذا اشتغلت عليه بشكل جيد لكن بالنسبة للأكستنشن يستغرق وقت اكثر حسب كيف جهدك بالشغل بتنجز أكثر وبالنسبة للأدوات التصنيع ما واجهنا صعوبات كثير لأن المركز كان يوفر لنا الأدوات، لكن في فترة نقص علينا بعض القطع ولكن تم توفيرها .

* ما المسابقات التي شاركتِ فيها؟

شاركت آية في العديد من المسابقات حيث أحياناً تشارك في العام الواحد بثلاث مسابقات منها على المستوى المحلي في البحر البحر الميت لأكثر من مرة وفي جمهورية مصر، أما على المستوى العالمي  ذهبت وشاركت في مسابقة بأوروبا تحديداً استونيا ومن المحتمل أن تشارك في هذه السنة في امريكا.

وحصلت آية بالعمل الجماعي على جائزة في عام ٢٠١٥ وفي عام ٢٠١٦ حصلت على جائزة في الحل الإبداعي وفي عام ٢٠١٧ كان الموضوع عن إعادة التدوير وحصلت وفريقها على المركز الثالث، اما في عام ٢٠١٨ كان الموضوع عن الماء وتقول آية : “حصلنا على المركز الثالث على مستوى الوطن العربي وبعدها تأهلت إلى مستوى العالمي الذي حصلنا فيه على المركز11  وفي عام ٢٠١٩ كان الموضوع عن الفضاء  وحصلنا على المركز الثاني على المستوى الوطن العربي بالبرمجة .

* ما الفائدة التي حصلتِ عليها من مسابقة فيرست ليجو  ؟ اكتسبت الخبرة وتعلمت كيف تبرمج وتصمم وتكتب بحث علمي، واكتسبت معلومات علمية لم تكن تعرفها وتبادلت الثقافات مع متسابقين آخرين وتعلمت التعامل مع الناس وتبادل الاحترام والمنافسة معهم، وهذا كله بفضل مساعدة الكثير من المراكز والمؤسسات التي اعطت فريقها الدعم بعدما شاهدوا انجازاتهم ومنهم الديوان الملكي وشركة زين وفي غيرهم.

* ما هي أهدافك وطموحك المستقبلية والخطط ؟

في هذا العام هناك سفر إلى اميركا إذا استقرت اوضاع العالم، ونطمح بالفوز بالمركز مع فريقها، كما تطمح بان تكون مدربة وتنمي مواهب وقدرات الطلبة كما تتطلع إلى الحصول على براءة اختراع في مجالها، وأخيراً تدعو أبناء جيلها إلى أن يبدعوا ويكتسشفوا مواهبهم وينموها .

بإشراف الدكتور زياد الشخانبة

Related posts

أردنيون في الخارج: نتابع عن بُعد فخراً واشتياقاً

Admin User

الرواحنة : دور المرأة النائب مساعدة المرأة الأردنية لرسم طريق النجاح

Admin User

الحالة النفسية لمصابي كورونا بين نظرة المجتمع والعزل الصحي

Admin User

اترك تعليقا

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com