يونيو 29, 2022
منبر البترا
أخبار المنبر

الأردن يشارك الأمتين العربية والإسلامية بالاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج الشريفين

منبر البترا-وفاء مطالقة

يشارك الاردن غدا الخميس الامتين العربية والاسلامية الاحتفال بذكرى الاسراء والمعراج الشريفين التي حدثت في السابع والعشرين من رجب نصرا وتأييدا من المولى عز وجل لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم بعد ما واجهه من صد وعدوان من المشركين .

وبهذه المناسبة العطرة يستشعر المسلمون الخطر الذي يحدق بالمسجد الاقصى المبارك والأماكن المقدسة في القدس الشريف، وهذا يتطلب من المسلمين تضافر الجهود لحمايته من الاجراءات التي تسعى الى تهويد المدينة المباركة .

,وبهذه المناسبة قال مفتي عام المملكة سماحة الشيخ عبد الكريم الخصاونة إن المسجد الاقصى المبارك والقدس الشريف اماكن مقدسة باركها الله عز وجل ، وأمر سبحانه بان تبقى المساجد مصونة من الاوثان لتظل معقلا للمعتكفين الملازمين لها والمصلين فيها .

وقال سماحته ان أرض القدس الشريف كان مسرحا للأحداث منذ زمن سحيق وبعد البعثة النبوية الشريفة اصبح المسجد الاقصى يرتبط ارتباطا عقائديا مع المسلمين ، فمن المسجد الحرام اسري بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الى المسجد الاقصى المبارك في القدس الشريف، قال سبحانه وتعالى ” سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من اياتنا ” ومن المسجد الاقصى عرج بالرسول صلى الله عليه وسلم الى السماوات العلى وقال ان مكانة المسجد الاقصى الدينية تحمل معها نفحات روحانية تعشقها قلوب

المؤمنين ودروسا للدعاة والمصلحين لتذكير المسلمين دائما للتمسك بالحق واشار سماحة الشيخ الخصاونة الى ان الرسول صلى الله عليه وسلم حث على زيارة المسجد الاقصى والصلاة والاعتكاف فيه , حيث قال عليه الصلاة والسلام : لا تشد الرحال الا الى ثلاثة مساجد : المسجد الحرام والمسجد الاقصى ومسجدي هذا ، رواه البخاري ومسلم , كما ان الرسول الكريم اعتبر المقيم في بيت المقدس له ثواب المرابطة في سبيل الله .

وأشار الى وقفية جلالة الملك عبدالله الثاني العام الماضي ( الكرسي المكتمل لدراسة فكر الامام الغزالي ومنهجه في بيت المقدس ) وهذا احياء لسنة من سنن الاسلام العظيمة ومحافظة على المسجد الاقصى من كيد الأعداء .

وقال ان المسلمين يستشعرون في هذا الوقت الخطر الذي يتعرض له المسجد الاقصى والاماكن المقدسة في القدس الشريف الامر الذي يتطلب منهم تضافر الجهود لحمايته من الاجراءات التي تسعى لتهويد المدينة المباركة ، لذا تم تجديد الاتفاق الاردني الفلسطيني

بالوصاية الهاشمية على القدس لدعم الموقف الاسلامي بشكل عام ونيابة عن الامة الاسلامية لوقف اي اعتداء اسرائيلي مبينا ان هذه الاتفاقية مثلت العلاقة القوية بين الشعبين الشقيقين .

وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور محمد نوح القضاة قال ان معجزة الاسراء والمعراج اثبتت ان الله عز وجل قادر على الفرج بعد الضيق ، وهي التي تجعل لنا دروسا في المراهنة على الدين في حالة ضعفه وانتشاره وقلة اعوانه , وان ابا بكر كسب الرهان يوم أن آمن بالنبي عليه الصلاة والسلام رغم كثرة المكذبين والمشككين , وصدق فيهم قول سيدنا علي ( لا تغرنك طريق الباطل لكثرة سالكيه ) .

واضاف : كسب الرهان قوم امنوا بصدق النبوة وبأن الله على كل شيء قدير،وهو امتحان تمر به الأمم كل يوم , فمن الناس من لا يقف الى جانب الحق الا اذا كان الحق قويا ، ومن الناس من لا يقف الى جانب المبدأ الا اذا كان المبدأ غنيا ، فيكون وقوفه الى جانب الحق لا لذات الحق ولكن للغنى والقوة التي يتمتع بها الحق فاذا ما انتكس وتخلى عن الحق اعوانه تخلى هو معهم .

(بترا)

Related posts

منظمة الصحة العالمية تنشر بحثاً لدكتور من جامعة البترا عن التوعية الصحية في فيسبوك

Admin User

قسم التسويق بجامعة البترا ينظم يوماً طبياً مجانياً

جامعة البترا تنظم حفل إفطار لأيتام جمعية أريحا

Admin User

اترك تعليقا

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com